توقيف صاحب حساب فايسبوك تضامن مع "صباح" بسلاح الدرك الوطني



قامت مصالح الدرك الوطني بتحديد هوية صاحب حساب الفايسبوك الذي أبدى تضامنه مع المعلمة التي قامت بتصوير فيديوهات رفقة تلاميذها، من خلال نشره لصورة تضمنت سلاحا ناريا و شعارات لهذه الهيئة النظامية، حسب ما أفادت به السبت هذه الأخيرة في بيان لها.
 وأوضح البيان أنه و"عقب نشر صورة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، و التي تظهر سلاحا ناريا وشعارات للدرك الوطني، يبدي من خلالها صاحبها تضامنه مع المعلمة التي قامت بتصوير فيديوهات رفقة تلاميذها في اليوم الأول من الدخول المدرسي، قام مركز الوقاية من جرائم الإعلام الآلي والجرائم المعلوماتية ومكافحتها للدرك الوطني، بتحديد هوية صاحب الحساب المسمى (ف.أ) البالغ 25 سنة و القاطن بولاية باتنة". 
وأضاف ذات المصدر بأن التحقيق المنجز من طرف أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بباتنة، "أثبت أن المعني قام بنشر الصورة على صفحته بالفايسبوك التي تضمنت سلاحا ناريا وشعارات للدرك الوطني وورقة كتبت عليها عبارة "يا بنت غبريط للمعلمة شعب يتضامن معها" ممضاة "الدرك الوطني". 
 وبواسطة إذن بالتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة أريس قام عناصر المجموعة الاقليمية للدرك الوطني بتوقيف المعني وتفتيش منزله، أين تم حجز هاتفه النقال المحملة بداخله الصورة سالفة الذكر" يضيف البيان. 
المصدر : موقع الشروق

قامت مصالح الدرك الوطني بتحديد هوية صاحب حساب الفايسبوك الذي أبدى تضامنه مع المعلمة التي قامت بتصوير فيديوهات رفقة تلاميذها، من خلال نشره لصورة تضمنت سلاحا ناريا و شعارات لهذه الهيئة النظامية، حسب ما أفادت به السبت هذه الأخيرة في بيان لها.